قصور الغدة الدرقية

الغدة الدرقية الخاملة – قصور الدرق

قصور الدرقية (الغدة الدرقية الخاملة) هي حالة لا تُنتج فيها الغدة الدرقية ما يكفي من بعض الهرمونات المهمة، قد لا يكون هناك أعراضًا ظاهرة في المراحل المبكرة ولكن مع الوقت يمكن أن تُسبب السمنة، وآلام المفاصل، والعقم وأمراض القلب.

أعراض المرض
تتمثل أعراض قصور الدرق فيما يلي:

  • الشعور بالتعب
  • تكرار الطمث وغزارته
  • النسيان
  • زيادة الوزن
  • جفاف الشَّعر وخشونة البشرة
  • بحة الصوت
  • عدم تحمل البرد
  • مشاكل في الرؤية أو تهيّج العين
  • الشعور بالاهتياج والعصبية.
  • ضعف العضلات والارتجاف
  • نقص الوزن
  • اضطرابات النوم
  • تضخم الغدّة الدّرقيّة

أسباب المرض

  • التهاب الغدّة الدّرقيّة الذي يُخفض كمية الهرمونات المنتجة
  • التهاب الغدّة الدّرقيّة المناعي المُزمن الذي يصيب الجهاز المناعي
  • التهاب الغدّة الدّرقيّة بعد الولادة.
  • نقص اليود.

مضاعفات المرض

  • تضخم الغدة الدرقية الذي قد يحدث بسبب التحفيز المستمر للغدة الدرقية لإفراز المزيد من الهرمونات بما يعوق عملية البلع أو التنفس ويؤثر سلبياً على المظهر
  • قد يُسبب قصور الغدة الدرقية زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب بسبب ارتفاع مستوى كوليسترول البروتين الشحمي منخفض الكثافة السيئ
  • قد يُسبب قصور الغدة الدرقية الاكتئاب أو إبطاء أداء الوظائف الذهنية
  • الاعتلال العصبي المحيطي وتلف الأعصاب الطرفية ممّا يسبب الألم، والتنميل، والوخز في الأطراف
  • عدم تحمل البرد القارص، والنعاس المصاحب بخمول عميق، وفقدان الوعي
  • اضطرابات المناعة الذاتية وضعف الخصوبة

عوامل تقليل الإصابة بالمرض

  • تقوية جهاز المناعة والتَّوقف عن التدخين
  • سرعة الاستشارة فور الشعور بالألم بدون سبب
  • سرعة فحص الغدة الدرقية للمرأة الحامل وللأشخاص الذين لهم أباء وأمهات يعانون من المرض
  • التغذية الصحية السليمة وتناول الخضروات البحرية للحصول على اليود
  • عدم التَّعرض للتَّعب والإجهاد الشديد المستمر

الرعاية الطبية

  • وضع جدول زمني لزيارات المتابعة
  • عدم تناول المكملات الغذائية أثناء فترة العلاج حيث أنَّها يمكن أن تُفسد العلاج الخاصة.

متى تحتاج إلى المساعدة الطبية؟
إذا كنت تشعر بالتعب دون سببٍ، أو كان هناك جلد جاف، أو شحوب، أو وجه منتفخ، أو إمساك أو كان الصوت الأجش.

كيف يتم تشخيص المرض؟

  • اختبار الدم لتحديد كمية هرمونات الغدة الدرقية والغدة النخامية.
  • اختبار الأجسام المضادة المُسببة لتضخم الغدة الدرقية.
  • فحص الموجات فوق الصوتية للكشف عن حجم الغدة الدرقية.
  • فحص الغدة الدرقية من خلال الحقن بالنظائر المشعة في وريد الذراع ثمَّ تصوير الغدة الدرقية لتحديد طبيعة الغدة وحجمها.

كيف يتم علاج المرض؟
من خلال الاستخدام اليومي لهرمون الغدَّة الدرقية الاصطناعي الفمويُّ.

المصادر
1. مايو كلينك، 7/1/2020، قصور الدرقية، [نسخة الكترونية] متاح على:
https://mayocl.in/3kxz08X
2. كليفلاند كلينك أبو ظبي، الغُدَّة الدرقية، [نسخة الكترونية] متاح على:
https://bit.ly/33vrN2a
3. وزارة الصحة السعودية، 21/محرم/1441، مشاكل الغُدَّة الدرقية، [نسخة الكترونية] متاح على:
https://bit.ly/2ZDpUPC

اترك تعليقاً