كسل العين

كسل العين:

مقدمة:

هو انخفاض الرؤية في إحدى العينين ينجم عن التطوُّر البصري غير الطبيعي في وقت مبكِّر من العمر، فيُعتبر الكسل مشكلة نمائية في الدماغ إذ أنَّ الخلايا المستقبلة للضوء في مركز الإبصار بالمخ لا تنمو في وقت مبكر من عمر الطفل.

ما هي أسباب كسل العين؟

أي شيء ينتج عنه طمس رؤية الطفل أو يتسبب في حول العينين للداخل أو للخارج يمكن أن يسبب كسل العين مثل:

  • الإصابة بالمياه البيضاء “الخلقية”، فتعيق العين المصابة عن توصيل صورة دقيقة للمخ، ويعتمد بسببها المخ على العين السليمة.
  • سقوط الجفن على العين “خلقي”، فيقوم بتغطية البؤبؤ وحجب الرؤية.
  • الحول، وهو من أبرز أسباب كسل العين حيث يقوم الطفل باستخدام العين السليمة، ممَّا يتسبب في كسل العين الثانية.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بكسل العين؟

  • عينان لا يبدو عليهما التناسق في العمل.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالعين الكسولة.
  • الحجم الصغير عند الولادة.
  • الولادة المبكرة.
  • حول أو إغلاق إحدى العينين.
  • عدم دخول الضوء لإحدى العينين.

ما هو علاج كسل العين؟

  • من الضروري أن يبدأ العلاج بالنسبة للعين الكسولة بأسرع ما يُمكن في مرحلة الطفولة، لأنَّ ذلك يزيد من احتمالية استعادة الطفل لبصره لسهولة العلاج قبل اكتمال العين، وذلك أثناء تشكُّل الروابط المعقَّدة بين العين والمخ.
  • أمَّا إذا تمَّ التأخر في تشخيص المرض والعلاج فقد يستمر الكسل إلى آخر العمر.

يعتمد العلاج على تحفيز العين الأضعف على العمل لتصل إلى مستوى العين السليمة بالرؤية وذلك من خلال:

  • ارتداء نظارات تصحيحية للرؤية.
  • وضع عصابات العين. لإراحة العين الأضعف.
  • قطرات العين: ويُشجِّع استخدام القطرات طفلكَ على استخدام العين الأضعف، ويُوفِّر بديلًا لعصابة العين.

ملاحظة: من المهم أن تتمَّ مراقبة الطفل؛ حتى لا يتكرَّر حدوث العين الكسولة — والذي يُمكن أن يحدث لدى نسبة 25% من الأطفال الذين سبق إصابتهم بالحالة.

اترك تعليقاً