التدخين ،،عدو لجمال المرأة وشبابها

التدخين ،،عدو لجمال المرأة وشبابها

يعتبر التدخين من العادات السيئة المنتشرة في المجتمع منذ فترة طويلة جداً، وفي حين كان يقتصر التدخين في السابق على الرجال، نجد أن هذه الظاهرة أصبحت منتشرة بدرجة كبيرة أيضاً بين النساء، ويُعزى السبب في ذلك إلى العديد من العوامل من بينها الاعلانات المضللة التي تروج للتدخين بين النساء، والمفاهيم الخاطئة بأن التدخين يحافظ على رشاقة المرأة، ومحاولة اتباع الموضة، وتقليد المشاهير في الأوساط المختلفة.

وعلى الرغم من أن التدخين يؤثر سلباً على صحة الرجل والمرأة، إلا أنه يؤثر على صحة المرأة بشكل أكبر بكثير من الرجل، ويعرضها للعديد من الأخطار خاصة أثناء فترة الحمل، مثل الولادة المبكرة، والإجهاض، وحدوث مشاكل في المشيمة، والتسبب بعيوب خلقية للجنين.

ومن ناحية أخرى، يؤثر التدخين سلباً على جمال المرأة وأنوثتها، فقد دلت الدراسات أن آثار التدخين تؤثر سلباً على العديد من النواحي التي تعتبر مواطن الجمال لدى المرأة بما في ذلك:
الجلد: يؤثر التدخين على مستوى الرطوبة في جلد النساء، وبالتالي يصبح الجلد خشن الملمس وباهت اللون، بالإضافة إلى أن هناك دلائل تشير إلى وجود ارتباط بين التدخين وظهور حب الشباب، وبين زيادة حالات الاصابة بالصدفية بين النساء المدخنات أكثر من غيرهن من النساء من غير المدخنات.

العيون: تزداد مستويات غاز أول أكسيد الكربون في الدم عند النساء المدخنات، الأمر الذي يقلل من تروية المنطقة الحساسة المحيطة بالعينين وبالتالي يؤثر على تجدد الخلايا في هذه المنطقة مما يؤثر بشكل سلبي على مظهر هذه المنطقة، والأسوأ من ذلك، أن التدخين لا يؤثر فقط على منطقة حول العينين ولكن يؤثر كذلك على لمعان وبريق العينين بسبب ضعف إفراز الدمع والتهيج المستمر الذي يحدث للعين بسبب الدخان المتصاعد من السجائر.

الشيخوخة: يُعتبر التدخين السبب الرئيسي في تعجيل ظهور معالم الشيخوخة لدى النساء، حيث يؤثر على النواحي الجمالية المختلفة في المرأة ليجعل المرأة المدخنة تبدو بمظهر أنها أكبر بعشرين عاماً من قريناتها من نفس الفئة العمرية.
الصوت: صوت المرأة هو أحد الركائز الأساسية في أنوثتها، ويؤثر التدخين سلباً على صوت المرأة فيصبح صوتها مبحوحاً وخشناً بسبب التهاب الحنجرة المزمن والتهيج المستمر الذي تتعرض الحنجرة والحبال الصوتية له بسبب دخان السجائر.

ومع تفشي ظاهرة التدخين بأنواعه المختلفة بصورة متزايدة ما بين النساء، ثمة حاجة ملحة لاتخاذ إجراءات توعوية وتثقيفية يتم من خلالها التركيز على التدخين والنساء بشكل خاص، لزيادة الوعي حول آثاره الضارة على صحة المرأة وجمالها، ولطمس المفاهيم الخاطئة والمضللة للإعلانات المروجة للتدخين، والتأكيد على عدم وجود أي نوع من الارتباط بين أنوثة المرأة والتدخين بل أن الحقيقة هي عكس ذلك تماماً.

المصادر:
1. وزارة الصحة، المملكة العربية السعودية، برنامج مكافحة التدخين، التدخين يخدش جمال وأنوثة المرأة، [نسخة الكترونية]، متاح على: https://bit.ly/2Bh5Zfi
2. وزارة الصحة، المملكة العربية السعودية، التدخين والمرأة استخدام التبغ بين النساء، [نسخة الكترونية]، متاح على: https://bit.ly/2JjoAdQ

اترك تعليقاً