هل عانيتم من آلام البطن والحوض قبل الآن؟

آلام في البطن والحوض

يحدث ألم البطن والحوض في الغالب في منطقة أسفل البطن، وقد يكون الألم ثابتًا، أو مؤقتاً يأتي ويذهب.
يمكن أن يكون ألمًا حادًا وطعنًا في مكان معين، أو ألم باهت ينتشر، مع العلم أنّ هذا الألم إذا كان شديدًا ، فقد يؤدي إلى إعاقة في نشاطك اليومي.

إذا كنتِ امرأة فقد تشعرين بالألم

  • أثناء دورتك الشهرية، قد يحدث ذلك أيضًا عند ممارسة الجنس.
  • قد يكون ألم الحوض علامة على وجود مشكلة في أحد الأعضاء في منطقة الحوض، مثل الرحم أو المبايض أو قناة فالوب أو عنق الرحم أو المهبل.

إذا كنتَ رجلاً

عند الرجال والنساء 

  • يمكن أن يكون أحد أعراض الإصابة، أو مشكلة في الجهاز البولي أو الأمعاء السفلية أو المستقيم أو العضلات أو العظام.
  • بعض النساء لديهن أكثر من سبب لآلام الحوض في نفس الوقت.
  • قد تضطر إلى إجراء فحوصات مخبرية أو تصويرية أو اختبارات طبية أخرى لمعرفة سبب الألم، ويعتمد العلاج على السبب، ومدى سوء الألم ، ومدى حدوثه.

أعراض المرض
– تحديد خصائص الألم بما في ذلك البداية، والمدة، والموقع، والجودة، والإشعاع، وتفاقم وتخفيف العوامل.
– يجب أن يتضمن التاريخ أسئلة حول:
1. أعراض الجهاز الهضمي (الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، والإمساك)
2. وأعراض المسالك البولية (عسر البول، بيلة دموية، وتكرار، والإلحاح)
3. وأعراض أمراض النساء (نزيف مهبلي، إفراز، عسر الجماع، وتاريخ الدورة الشهرية).
– يجب عدم الاعتماد على تاريخ النشاط الجنسي وتاريخ الحيض لاستبعاد الحمل.
– الحصول على التاريخ الطبي والجراحي والأسري الماضي، وكذلك تفاصيل الحمل والنتائج السابقة.
– يجب أن تكون الرضاعة النشطة واستخدام الدواء، بما في ذلك طرق محددة لتحديد النسل، جزءًا من التاريخ.
– اسأل عن علاجات العقم، لأن العلاجات المسببة للإباضة تزيد من خطر التواء المبيض والخراجات ومتلازمة فرط تنشيط المبيض.
– عند الحصول على تاريخ جنسي وتاريخ اجتماعي، من الحكمة إجراء مقابلة مع المريض وحده، مما قد يساعد المرضى على الشعور بالراحة أكثر عند مناقشة الموضوعات التي قد تكون حساسة أو محرجة.
– اسأل عن عوامل خطر الإصابة بالتهاب الحوض، بما في ذلك الاتصال الجنسي غير المحمي، والالتهابات السابقة التي تنتقل بالاتصال الجنسي، وشركاء جنسيين متعددين.
– أثناء تواجد المريض بمفرده، اسأله عن الأمان في المنزل، وقم بتقييم أي حالات مسيئة محتملة. قد يصاب المرضى الذين لديهم تاريخ من الإيذاء البدني والجنسي بمجموعة متنوعة من الشكاوى الجسدية، بما في ذلك آلام البطن والحوض، وغالبًا ما يكون هذا الألم مزمنًا بطبيعته.
– يجب أن يشتمل التاريخ الاجتماعي على الوضع المعيشي والمهنة والعادات الشخصية (استخدام التبغ والكحول والمخدرات).

أسباب المرض
هناك العديد من الأسباب المحتملة لألم الحوض، وقد يكون من الصعب معرفة السبب أو الأسباب المحددة

  • من الممكن أن ينتج ألم الحوض عن أسباب متعددة تحدث في نفس الوقت
  • الشخص المصاب بحالة ألم مزمنة واحدة معرض لخطر متزايد لأنواع أخرى من الألم المزمن.
  • في العديد من الحالات، يشير ألم الحوض إلى وجود مشكلة مع واحد أو أكثر من الأعضاء في منطقة الحوض، مثل “الرحم أو المهبل أو الأمعاء أو المثانة”، وقد تشمل هذه المشاكل “العدوى، التهاب، أو حالات مثل بطانة الرحم”.
  • قد لا ترتبط شدة آلام الحوض لدى المرأة بخطورة المشكلة أو الحالة التي تسبب الألم. على سبيل المثال، قد تعاني المرأة التي لديها مناطق صغيرة فقط من التهاب بطانة الرحم من ألم شديد.

المشاكل الصحية التالية يمكن أن تُسبب أو تُساهم في آلام الحوض:

  • الالتصاقات: يمكن أن تتشكل نتيجة لعملية جراحية أو التهابات، مثل مرض التهاب الحوض، هناك خلاف حول ما إذا كانت الالتصاقات يمكن أن تسبب الألم، كما يفترض أنَّ الألم قد يحدث عندما تمنع الالتصاقات الحركة الطبيعية للأعضاء الداخلية، مثل الأمعاء.
  • التهاب بطانة الرحم: هذه الحالة تحدث عندما تنمو الأنسجة التي تنمو عادة داخل الرحم في مكان آخر في الجسم، وعادة في أجزاء أخرى من الحوض، أي في الخارج الرحم، المبايض، أو قناة فالوب.
    مع العلم أنَّ أكثر الأعراض شيوعًا للإصابة بالتهاب بطانة الرحم هي الألم والعقم.
  • التهاب المثانة الخلالي: وهي متلازمة المثانة المؤلمة، وترتبط هذه المتلازمة بالألم في منطقة المثانة وكذلك الحاجة إلى التبول بشكل متكرر وعاجل، قد يكون هذا الألم ألمًا حارقًا أو حادًا في المثانة أو عند الفتحة حيث يترك البول الجسم (مجرى البول)، وغالبًا ما يتم تخفيفه عن طريق إفراغ المثانة.
  • متلازمة القولون العصبي: هذه المتلازمة هي مشكلة في الجهاز الهضمي يمكن أن تسبب الألم أو الانتفاخ أو الإمساك أو الإسهال. لم يجد الباحثون بعد سببًا محددًا لمتلازمة القولون العصبي ، لكن الإجهاد أو بعض الأطعمة قد تؤدي إلى ظهور الأعراض لدى بعض الأشخاص.
  • اضطرابات قاع الحوض: تحدث هذه الاضطرابات عندما تضعف العضلات والأنسجة الضامة التي تحافظ على أعضاء الحوض في مكانها أو تُصاب بها، مثلما قد تحدث أثناء الولادة، تشمل هذه الأعضاء الرحم والمثانة والمستقيم.
    يمكن أن تتسبب اضطرابات قاع الحوض في الشعور بعدم الراحة بالإضافة إلى المشكلات الوظيفية، مثل فقدان البول غير المنضبط (سلس البول) أو البراز (سلس البراز)، مع اضطرابات قاع الحوض، قد يحدث الألم أيضًا بسبب التشنجات أو زيادة في وزن عضلات قاع الحوض.
  • الأورام الليفية الرحمية: الأورام الليفية الرحمية التي تتكون من فرط نمو خلايا العضلات داخل جدار الرحم، وقد تسبِّب هذه الأورام غير السرطانية فترات ثقيلة أو غير منتظمة أو مؤلمة وأعراض ضغط موضعية، بما في ذلك التبول المتكرر ومشكلة التغوط وآلام أسفل الظهر.
  • التهاب الأعضاء الأنثوية: تنطوي هذه الحالة على ألم أو إزعاج من الفرج (الأعضاء التناسلية الأنثوية الخارجية)، وخاصة أثناء الجماع.
    قد يتراوح الألم بين الألم الحاد والحرقة والحكة، على الرغم من أنَّ آلام الفرج تقع خارج الحوض، إلا أنَّ الأطباء الذين يرون المرضى الذين يعانون من آلام الحوض قد يكونون أيضاً مرضى بهذا الاضطراب.

الرعاية الطبية

  • غالبًا ما يستجيب ألم الحوض لأدوية الألم المسكنة، ولكن تأكد من مراجعة طبيبك قبل تناول أي نوع من المسكنات أثناء الحمل.
  • تُساعد الراحة في بعض الحالات في تحسين الشعور بالألم، وفي حالات أخرى، ستكون الحركة اللطيفة والتمرينات الخفيفة أكثر فائدة.

جرب هذه النصائح:

  • ضع زجاجة ماء ساخن على بطنك لمعرفة ما إذا كان ذلك يساعد على تخفيف التشنجات أو أخذ حمام دافئ.
  • ارفع ساقيك قليلاً، قد يساعد هذا في تخفيف آلام الحوض والألم الذي يُصيب أسفل الظهر أو الفخذين.
  • جرب اليوغا، والتأمل، والذي يمكن أن يكون مفيدًا أيضًا ممارستهما بانتظام في إدارة الألم.
  • يمكنك الحصول على بعض الوصفات الطبية بعد استشارة الطبيب أو بعض العلاجات الشعبية بالأعشاب، والتي يمكن أن تُساعد في تقليل الألم.

متى تحتاج إلى المساعدة الطبية؟
ألم الحوض هو حالة شائعة عند النساء مع مجموعة واسعة من الأسباب. يمكن أن تكون مزمنة أو حادة.
غالبًا ما يستجيب ألم الحوض للعلاجات المنزلية والأدوية خارج البورصة، ومع ذلك يمكن أن يكون سببها العديد من الحالات الخطيرة التي تتطلب رعاية فورية للطبيب.
لذلك يعتبر من الجيد دائمًا زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من آلام الحوض، خصوصاً إذا كان ذلك يحدث بانتظام حيث يتم إجراء اختبارات لمعرفة السبب.

كيف يتم تشخيص المرض؟
يتم تشخيص المرض من خلال معرفة سبب الألم، سيقوم الطبيب الخاص بما يلي:

  • طرح أسئلة حول وصف الألم وتاريخه الصحي. وإجراء الفحص البدني.
  • سيقوم الطبيب بفحص البطن والحوض، وفحص الأعضاء والعضلات والأنسجة في منطقة الحوض بحثًا عن التشوهات التي تشير إلى حدوث اضطراب في الألم.
    فالمعلومات التي يجمعها الطبيب من الأسئلة والفحص البدني ستساعد الطبيب في تحديد ما إذا كانت هناك حاجة لإجراء اختبارات إضافية أو إجراءات للمساعدة في تشخيص سبب آلام الحوض.

قد تشمل هذه الاختبارات أو الإجراءات:

  • الاختبارات المعملية، مثل عمل الدم أو اختبار البول
  • الموجات فوق الصوتية للحوض، وهو إجراء يستخدم الموجات الصوتية للنظر في الأعضاء والهياكل داخل منطقة الحوض
  • تنظير الحوض، وهي عملية بسيطة يقوم فيها الطبيب بإدخال أداة عرض تسمى منظار البطن من خلال قطع صغيرة في الجلد أسفل زر البطن للنظر داخل الحوض.
  • فحص (التصوير بالرنين المغناطيسي)، وهو اختبار تصوير يستخدم مغناطيسات قوية وموجات راديو لإنشاء صور للحوض
  • تنظير المثانة، أي النظر في المثانة عن طريق إدخال أداة عرض
  • تنظير القولون، أي النظر في الأمعاء عن طريق إدخال أداة المشاهدة

قد يكون العثور على سبب آلام الحوض أمرًا صعبًا وقد يستغرق بعض الوقت، حيث يجب أن يقوم بعض المصابين بألم البطن والحوض بمراجعة أكثر من طبيب أو أخصائي للحصول على مساعدة لألمهم.
في بعض الأحيان لا يتم العثور على سبب الألم، لكن الفشل في تحديد السبب لا يعني أنَّ الألم الذي تشعر به ليس حقيقياً أو أنه لا يمكن علاجه.

كيف يتم علاج المرض؟
يعتمد علاج ألم البطن والحوض على السبب المحتمل لألمك، حيث يمكن علاج بعض أنواع الألم ببساطة عن طريق العلاجات التي يمكنك شراؤها من الصيدلي كالمسكنات، ولكن قد يحتاج البعض الآخر للعلاج في المستشفى.

 

المصادر
1. Healthline،ترجمة عن What Causes Pelvic Pain in Women؟، 10/ October /2019، [نسخة الكترونية]، متاح على:
https://bit.ly/3mjrj82
2. medlineplus، ترجمة عن Pelvic Pain، 4/August /2016، [نسخة الكترونية]، متاح على:
https://bit.ly/2FndYe5
3. NIH، ترجمة عن What are the symptoms of pelvic pain، 31/1/2017، [نسخة الكترونية]، متاح على:
https://bit.ly/2Rm6YRa

مراجع أخرى للاستزادة
1. أسباب ألم الحوض المختلفة
https://bit.ly/32sKaFP
2. ألم الحوض المزمن عند النساء
https://mayocl.in/3bOjLoQ

اترك تعليقاً