هل عندي القولون؟

هل عندي القولون؟

الدكتور أسامة رشدي عمر

استشاري الأمراض الباطنة

مستشفى  الأطباء المتحدون

جاءت إلى عيادتي  وهي غاضبة  وقلقة سألتها ما المشكلة؟ قالت : أمس ذهبت إلى الطبيب وقال لي :عندك القولون ..مرة ثانية سألتها ماهى شكواك؟ فزاد غضبها  من عدم فهمي  وقالت : قلت لك عندي القولون ..انتظرت لحظة  وبدأت أشرح لها  أن كل الناس عندهم القولون فربنا خلقنا جميعا وعندنا قولون ولكن لعلك تقصدين القولون العصبي و سأشرح لك ما معنى القولون العصبي لأن أهم جزء في علاج المرض هو فهم طبيعته ،  فالقولون هو الجزء الأخير  من القناة الهضمية ويشارك في جزء من عملية الامتصاص للماء والأملاح وتخزين الفضلات لحين الوقت المناسب للإخراج

ومرض القولون العصبي هو مرض مزمن حيث يعاني المريض من ألم في البطن وانتفاخات واضطراب في عادات الإخراج وبعض الشكاوى الأخرى في أعضاء كثيرة من الجسم

يعاني  15% من السكان في الولايات المتحدة من أعراض مشابهة لأعراض القولون العصبي  ولكن عدداً كبيراً منهم لا يذهب إلى الأطباء

وتشير الدراسات أيضاً إلى أن المرض ينتشر بين النساء أكثر من الرجال (66% للنساء مقابل 33% للرجال )

الأسباب الحقيقية لظهور الأعراض غير مؤكدة وهناك فقط نظريات أو احتمالات منها اضطراب في حركة الأمعاء نتيجة عدم التوافق العصبي أو نتيجة الحساسية الزائدة لأعصاب الجهاز الهضمي  بحيث تتأثر بأي تغير بسيط في الحالة النفسية أو في نوعية الطعام أو نمط الحياة ، وكثيراً ما يحدث اضطراب شديد عند تناول طعام مختلف عن الذي اعتاد عليه المريض  بمعنى أنه إذا اعتاد المريض على طعامه الذي يتناوله في منزله ثم تناول طعاماً آخر في مطعم أو حل ضيفاً عندها لا يستطيع القولون أن يستسيغ الطعام المقدم له ويعلن اعتراضه!!!

يرى بعض العلماء أن العديد من مرضى القولون العصبي يبدأون المعاناة بعد فترة من حدوث التهاب بكتيري بالقولون وأيضاً فإن الحالة النفسية والتوتر والاكتئاب والضغوط المستمرة من العوامل المرسبة و المصاحبة لهذا المرض  حتى أن مجرد الانتقال من مكان إلى آخر أو من عمل إلى آخر  قد يصاحبه ظهور الأعراض  ، وتبدأ عادات الإخراج في التغير إما على شكل إمساك أو إسهال أو كليهما معاً  بالتبادل مع تقلصات وانتفاخات وألم غير محدد في البطن وشكاوى أخرى عديدة لفترة قد تزيد عن ثلاثة أشهر

ويعتمد تشخيص القولون العصبي على الفحص الإكلينيكي للطبيب مع استبعاد الأمراض الأخرى التي تشبهه في الأعراض مثل الالتهابات البكتيرية المزمنة والمتكررة والتي أعتقد أنها أهم الأسباب في منطقتنا  ومثل أورام القولون والقولون التقرحي وداء كرونز وأمراض الغدة الدرقية وأمراض سوء الامتصاص وبعض الأمراض النفسية

لا تشغلي نفسك بهذه الأمراض …فقط عليكِ مراجعة طبيب مختص وخبير

ما هو العلاج؟

كما ذكرت من قبل أن أهم نقطة في العلاج هي أن يتفهم المريض طبيعة مرضه مع الابتعاد عن الضغوط النفسية فذلك من أهم طرق العلاج والابتعاد أيضاً عن الأكلات التي قد تسبب ظهور الأعراض وبالطبع هناك عدد من الأدوية  التي تهدئ القولون العصبي ولكنها تختلف من مريض إلى آخر  حسب الحالة

كما ننصح بالتناول اليومي للزبادي (الروب) المحتوي على Bifidobacterium infantis  فإنه يساعد كثيراً من المرضى والأصحاء وهو متوفر في الأسواق المحلية وبأسعار رخيصة

في النهاية القولون العصبي ليس مرضاً خطيراً لكنه مزعج وينبغي التأكد من التشخيص عن طريق طبيب خبير لأنه يتشابه مع أمراض أخرى كثيرة

اترك تعليقاً