نبذة تاريخية عن الإيدز

ينسب كل من لوك مونتانييه وروبرت جاللو الفضل لنفسه في اكتشاف فيروس متلازمة نقص المناعة المكتسبة الإيدز وإليكم التفاصيل

في عام 1981

 تم تشخيص واكتشاف أول حالة مرضية بالإيدز وذلك على يد الدكتور مايكل جوتليب في لوس أنجلوس في أمريكا الشمالية بين  شواذ  ذكور

في نهاية  عام 1981

تم نشر أول معلومات وبائية عن الإيدز والتي أشارت إلى أن هذا المرض هو مرض معدي وينتقل بالاتصالات الجنسية وعن طريق نقل الدم

في مايو 1983

 تمت أول عملية وصف لفيروس الإيدز وأطلق عليه أسم ( LAV ) وذلك في معمل باستير في باريس بقيادة بروفيسور لوك مونتانيير وفريقه وأطلقوا عليه أسم ( LAV ) (   (Lymphadenopathy- Associated Virus

وفي نفس العام أيضا

 تم عزل فيروس الإيدز في الولايات المتحدة بواسطة الدكتور روبرت غالو وفريقه وأطلقوا عليه أسم (HTL V3)

 (Human T- Lymphotropic Virus type III )

  ونسب الفريق إلى نفسه حق اكتشاف فيروس الإيدز

وفي نهاية عام 1984

 و لإرضـــاء طرفـي الصــراع العلمـي حـول أحقيـة اكتشــاف فــيـروس الإيـدز تم إلغــاء الأسـماء (  LAV )  ، ( HTLV3) واستبدلتها لجنة التسمية العالمية باسم HIV ( Human Immune Deficiency Virus ) أو فيروس نقص المناعة البشري

وفي عام 1985

 تم تطوير ولأول مرة أجهزة مخبرية لأغراض المسوحات الوبائية في مجال مكافحة الإيدز

وفي أغسطس 1985

 بداية الفحص الدوري والمنتظم للدم المنقول أو مشتقاته حيث تم إجراء مسوحات لكل عينات  الدم ومشتقاته في فرنسا

وفي مارس 1986

 تم اكتشاف فيروس الإيدز رقم (2) وذلك من قبل بروفيسور لوك مونتانيير الفرنسي وفريقه  من معهد باستير في فرنسا بالتعاون مع الباحثين والأطباء في مستشفى كلاود بيرتارد ( في  باريس ) وايفانس بونيس ( لشبونة )

وفي نهاية عام 1989

بداية أول نتائج المعالجات السريرية للمصابين الذين يستخدمون بعض الأدوية المضادة لهذا      الفيروس وهي ( AZT ) و ( DDI ) التي يرجى فيها العلاج من الإيدز والتي أظهرت أنها تقوي جهاز المناعة من جهة وتمنع تكاثر فيروس الإيدز من جهة ثانية ، ومع ظهور أدوية الكوكتيل الثلاثية والأدوية المضادة للفيروسات الحديثة في منتصف التسعينات وحتى يومنا هذا ظهرت بشائر الأمل لكثير من مرضى الإيدز في تأخير ظهور أعراض مرض الإيدز وتدمير المناعة إلى أكثر من 5-8 سنوات

وفي عام 1995

 نهاية البرنامج العالمي لمكافحة الإيدز ( GPA) والذي قامت منظمة الصحة العالمية بقيادة معركة الإيدز في العالم منفردة

وفي عام 1996

 بداية برنامج الامم المتحدة المشترك لمكافحة الايدزUNAIDS

ومنذ وقتها والعلم لا يزال في صراعه مع المرض وفي كل يوم لا يزال لدينا أمل

اترك تعليقاً