مقالة تثقيفية عن تاريخ مرض السكري

تاريخ مرض السكري واكتشاف الإنسولين

  • سمي مرض البول السكري  بهذا الاسم منذ 3000 سنة  حيث لوحظ أنه يجذب الذباب والنمل.
  •  في بداية القرن 19 الإنسان يحلل لأول مرة نسبة السكر في الدم.
  •  عام 1869 :  الألماني بول لانجرهانز يلاحظ وجود خلايا في البنكرياس تختلف عن غيرها سميت بعد ذلك بجزر لانجرهانز.· عام 1890 : ميرنج ومينكوفيسكي يثبتان أن جزر لانجرهانز تفرز مادة تسيطر على مستوى السكر في الدم.
  •  14 نوفمبر عام 1922: تمكن الكندي فردريك بانتين وتلميذه شارلز بست من عزل هذه المادة من البنكرياس وإعطائها لمرضى السكري وسميت بالإنسولين (جزيرة باللاتينية(.وقد نالا بعد ذلك جائزة نوبل عن هذا الاكتشاف.
  • ويُحتفل في 14 نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للسكري، وهو تاريخ حدّده كل من الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية لإحياء عيد ميلاد فريديريك بانتين الذي أسهم مع شارلز بيست في اكتشاف مادة الإنسولين في عام 1922، علماً بأنّ تلك المادة باتت ضرورية لبقاء مرضى السكري على قيد الحياة.
  • فقبل اكتشاف الإنسولين كان المصاب إما أن يموت جوعاً من الحمية القاسية أو من مرضه.· و لكن في 1980 تم تصنيع الإنسولين من جرثومة الإيكولاي ثم أصبح يصنع مؤخراً من الخميرة وسمي بالإنسولين البشري وهو الأفضل لأن الخميرة يأكلها الإنسان أما جرثومة الإيكولاي فهي شيء يطرده الإنسان.
  • وفي البداية كان هذا الإنسولين يصنع من البقر أو الخنزير وكان تقبل الجسم له ينتابه العديد من المشكلات.

اترك تعليقاً