مرضى المسالك البولية وصوم رمضان

مرضى المسالك البولية وصوم رمضان

يتساءل كثير من مرضى المسالك البولية الذين يعانون من اضطرابات في وظائف الكلى أو الذين يعانون من وجود حصوات او تكوين املاح بكثرة عن الحل والنصائح التي يمكن ان يحصلوا عليها فيما يخص صيام شهر رمضان. وكذلك يتساءل ايضا مرضى البروستاتا والتضخم الشيخوخي عن ذلك.

وقبل الشروع في بيان تفاصيل كل حالة على حدة, يجب علينا ان نسدي نصيحة عامةوهي:” ان جميع مرضى المسالك البولية عليهم مراجعة استشاري المسالك البولية لتحديد  الحالة العامة للمريض قبل رمضان, ومن ثم  اتخاذ القرار المناسب بالصيام أو الإفطار إضافة الى نوعية الطعام والسوائل وتحديد ووصف جرعات الدواء”.

و ما سنكتبه نحن هنا انما يعتبر دليلا ارشاديا عاما للاطلاع عليه, ولكن ينبغي عدم الاعتماد عليه لان لكل مريض وضعه الخاص ولكن هذا الدليل يعطي فكرة تقريبية عامة

  • مرضى الحصوات  :

    • اذا كانت الحصوات موجودة بالكلى ومستقرة في جيوب الكلية, وليس هناك انسداد ولا تضخم بالكلية فحينئذ يعامل المريض كإنسان عادي يمكنه الصيام.
    • أما اذا كان هناك انسداد او تضخم فهو يعتبر مريضا يستحق الافطار لما سيحتاجه من علاجات مختلفة.
    • أما اذا كانت الحصوات بحوض الكلى فينصح المريض بالاكثار من شرب السوائل بعد الافطار وقبل ومع السحور.
    • أما الذين يعانون من حصوات بالحالب, فينصح المريض أيضاً  بالاكثار من شرب السوائل بعد الافطار وقبل ومع  السحور ,هذا يعتبر كافياً لطرد الحصوات والأملاح الزائدة التي يمكن ان تترسب في الكلية.
    • كما ننصح مرضى الحصوات من نوع حمض اليوريك  بالتقليل من اللحوم الحمراء مع شرب الماء بكثرة.
    • المرضى الذي ينوون اجراء تفتيت للحصوات فينصحون بتأجيل الإجراء الى ما بعد شهر رمضان.
  • مرضى القصور والفشل الكلوي

فهم على نوعين حسب نسبة الكرياتينين :

    • اذا كانت نسبة الكرياتينين ثلاثة او اقل فيعامل المريض معاملة الانسان العادي.
    • اما إذا كانت نسبة الكرياتينين أكبر من ثلاثة فعندئذ ينصح المريض بالإفطار في شهر رمضان, نظرا للحاجة الماسة الى شرب السوائل وتعويض المفقود منها بسبب الحرارة الشديدة في هذه المنطقة, وذلك للذين يعملون في جو النهار المشمس الحار ، أما الذين يعملون بالليل أو في الأجواء المكيفة ولا يخرجون بالنهار فمن الممكن ان يصوموا مع الحذر من التعرض للحرارة أثناء النهار.
  • مرضى الفشل الكلوي:

    والذين يخضعون للغسيل الكلوي فينصحون بالافطار أيام الغسيل.

  • مرضى تضخم البروستاتا:

الذين يعانون من ضعف وتقطيع في سريان البول بعد سن الخمسين, فينصحون بتناول ادوية البروستاتا قبل النوم وعدم الافراط في تناول السوائل, كما ينصحون بالتبول قبل النوم مباشرة.

  • مرضى التهابات المسالك البولية :

يمكنهم تناول المضادات الحيوية من النوع طويل المفعول الذي يبقى أثره لمدة 24 ساعة بأخذ كبسولة واحدة فقط كما ينصحون بالإكثار من شرب السوائل.

مع خاص تمنياتنا بالشفاء للجميع وصوم مقبول بإذن الله

الدكتور خالد سليمان

استشاري المسالك البولية

بمسشتفى الأطباء المتحدون

اترك تعليقاً