متلازمة الشريان التاجي الحادة

متلازمة الشريان التاجي الحادة

مزودة بالصور الإيضاحية

Acute coronary syndrome

متلازمة الشريان التاجي الحادة هو مصطلح يستخدم لأية حالة مفاجئة حدثت بسبب  انخفاض تدفق الدم الى القلب. متلازمة الشريان التاجي الحادة هي التي تجعل المريض يشعر بآلام الصدر خلال النوبة القلبية أو التي يشعر بها المريض غير المستقر في حالته أثناء الراحة أو القيام بمجهود بدني بسيط

  • تعتبر متلازمة الشريان التاجي الحادة حالة دخول مستشفى ويتم تشخيصها في غرفة الطوارئ
  • متلازمة الشريان التاجي الحادة يمكن شفاؤها اذا تم تشخيصها والتعامل معها مبكرا
  • وتتنوع علاجات متلازمة الشريان التاجي الحادة حسب الأعراض والعلامات والحالة الصحية العامة للمريض

الأعراض :

إن كثيرا من أعراض متلازمة الشريان التاجي الحادة تماثل اعراض النوبة القلبية ، ولو لم تعالج متلازمة الشريان التاجي الحادة بسرعة فإن النوبة القلبية ستحدث, ومن المهم جدا أن تؤخذ اعراض وشكاوى مريض متلازمة الشريان التاجي الحادة بمنتهى الجدية.

اطلب المساعدة الطبية فورا اذا شعرت بأحد هذه الأعراض أو العلامات :

  • آلام في الصدر مثل الحرقان أو الضغط او الثقل على الصدر حيث تمكث هذه الآلام لعدة دقائق وقد تطول  ، وتنتج بسبب مجهود بدني أو أزمات نفسية وعاطفية ، او عقب تناول وجبة ثقيلة
  • غثيان
  • قيء
  • ضيق في التنفس ( كرشة نفس )
  • تعرق مفاجئ وغزير
  • صداع والآم في الرأسي

وعند النساء قد توجد اعراض أخرى مثل :

  • آلام بالبطن مثل الام فم المعدة
  • ترطب الجلد
  • صداع ودوخة
  • اجهاد غير معتاد وغير معروف الأسباب

متى تطلب الطبيب؟

  • لو فاجأتك آلام بالصدر واعتقدت أنك في حالة طوارئ فلا تتردد في طلب المشورة الطبية فورا
  • وبقدر الإمكان حاول أن لا تقود سيارتك لتصل الى الطبيب بنفسك فقد تداهمك ازمة قلبية أثناء القيادة
  • لو تكررت لديك آلام الصدر فيجب اخبار طبيبك بهذا الأمر لأنها قد تكون ذبحة ، حينئذ سيقرر طبيبك طبيعة العلاج الملائم للحالة

الأسباب:

  • تتكون متلازمة الشريان التاجي الحادة بطيئا عبر الزمن حيث تترسب تراكمات ( plaques) دهنية على الشرايين المغذية للقلب مع الأيام ، هذه الترسبات تجعل فتحات شرايين القلب تضيق وتضيق مما يجعل مرور الدم من خلالها أمرا عسيرا
  • هذا الضيق يتسبب في عدم قدرة القلب على ضخ الدم الغني بالأكسيجين الى بقية أنحاء الجسم بكفاءة مما يجعل هذه الوظيفة التي من المفترض أن يؤديها القلب بسهولة ويسر تؤدى بمعاناة كبيرة من القلب مما يتسبب في آلام الصدر التي يشعر بها مريض متلازمة الشريان التاجي الحادة
  • لو انفجرت أو تفتتت واحدة من هذه التكتلات أو الهضاب الدهنية فمن المتوقع جدا حدوث ازمة قلبية حادة وفي الواقع فإن كثيرا من متلازمات الشريان التاجي الحادة تنتج بسبب هذا الأمر ، وفي المكان الذي تفتتت أو انفجرت فيه تلك الهضبة الدهنية سينشأ تكتل  أو تخثر دموي أو جلطة دموية تسد الشريان  وتعوق مرور الدم من خلاله

عوامل الخطورة والفئات الأكثر تعرضا للإصابة :

ان عوامل الخطورة في حالة متلازمة الشريان التاجي الحادة هي نفس عوامل الخطورة لأمراض القلب عموما وهي :

1-العمر : فوق الخامسة والأربعين بالنسبة للذكور وفوق الخامسة والخمسين بالنسبة للإناث

2-ارتفاع ضغط الدم

3-ارتفاع نسبة الكوليسترول

4-التدخين

5-عدم ممارسة الرياضة

6-السكري من النوع الثاني

7-تاريخ عائلي للإصابة بنوبات قلبية أو آلام صدرية

ما هي الفحوصات التي ستقوم بها لتشخيص الحالة وعلاجها؟

سيقوم طبيبك بطلب عدة فحوصات للتأكد من تشخيص الحالة وللوقوف على العلاج المناسب

من هذه الفحوصات :

  • قياس ضغط الدم
  • قياس نسبة الكولستيرول
  • قياس نسبة السكر في الدم
  • تحليل دم لمعرفة نسب بعض انزيمات القلب التي تتسرب في حالة حدوث تلف بعضلة القلب
  • عمل رسم قلب : حيث سيبين رسم القلب وجود عضلة او جزء من عضلات القلب لا يقوم بتوصيل الموجات الكهربائية بكفاءة وسيفيد هذا في الحال وفيما بعد في تشخيص الحالة ومراقبة تحسنها أو تدهورها
  • عمل بعض الأشعات والموجات فوق الصوتية

حسب نتائج الفحوص سيقرر طبيبك مدى خطورة الحالة

فإذا لم تظهر تحاليل الدم وجود دلالات اصابة بنوبة قلبية ووجدت أن آلام الصدر قد تلاشت ، فستخضع لفحوصات تبين حالة شرايين قلبك ومدى اتساعها وكيفية سريان الدم من خلالها ، وفي حالة ظهور علامات تفيد بوجود نوع من الضيق في الشرايين فسيتخذ الأطباء قرارا صحيحا وفي صالحك وهو ادخالك المستشفى لفترة وحينئذ ستتمتع بعلاجات وملاحظة دقيقة تساعدك كثيرا في تحسن الوضع ، كما سيقوم الأطباء حينئذ بعمل اشعة بالصبغة للشرايين التاجية ( coronary angiogram) للوقوف بدقة على حالتها

الموجات فوق الصوتية :

من خلال الموجات فوق الصوتية سيمكن التحقق فيما لو كان جزء من القلب مصابا أم لا كما سيتضح وبجلاء صورته بالفيديو وهو غير قادر على ضخ الدم بكفاءة

أشعة إكس :

تفيد اشعة إكس في توضيح حجم القلب وحجم الشرايين ومقارنة نسبة القلب الى الصدر( cardio-thoracic ratio)

             

 نسبة القلب الى الصدر نسبة ثابتة في الحالات السليمة

الفحص بالنظائر المشعة:

يهدف الفحص بالنظائر المشعة الى الكشف عن احوال سريان الدم خلال الشرايين القلبية حيث تحقن بعض المواد النشطة اشعاعيا  في الدم مثل الثاليوم ، وشتقوم كاميرات خاصة بتتبع سير المادة المشعة في القلب والرئتين ، وستظهر مناطق القلب المحرومة من التروية الدموية أغمق في صورة المسح الإشعاعي

الأشعة المقطعية : CT ANGIOGRAM(ANGIOGRAM COMPUTERIZED TOMOGRAPHY)

في حالة عدم ظهور أي اسباب واضحة من خهلال فحوص الدم والموجات فوق الصوتية فإن الفحص بالأشعة المقطعية يساعد على معرفة ما اذا كانت هناك شرايين قلبية ضيقة او مسدودة بالفعل

 الأشعة المقطعية تقوم بعمل القسطرة ولكن بدون اختراق للجسم

الصورة مأخوذة عن WWW.HEARTSCANPLUS.COM

أشعة الصبغة والقسطرة القلبية :

 ( CORONARY ANGIOGRAM- CARDIAC CATHETERIZATION)

ان هدف اشعة الصبغة والقسطرة القلبية ليس فقط الوقوف على حالة الشرايين وتصوير درجة انسدادها أنما لها ايضا بعد علاجي في حالة وضع بالون لفتح الانسداد وتركيب انبوب شبكي ( STENT) لمنع حدوث التضيقات والانسدادت مرة أخرى

نفس الصورة السابقة ولكن بالقسطرة

التدخلات الدوائية والتدخلات الجراحية:

أولاً : التدخلات الدوائية

ان طبيعة العلاج تتوقف على مدى الحالة التي وصلت لها شرايين قلبك ولكن على العموم سيصف الأطباء الأدوية التالية بعضها او كلها ولكل منها وظيفة معينة يقوم بها:

1-الأسبرين : إن الأسبرين من الأدوية التساعد على اذابة التجلطات الدموية وسيولة الدم وسهولة سريانه في الشرايين ، وهو من الأدوية التي تعتبر من ادوية الخط الأول عند مواجهة حالة نوبة قلبية والشك في وجود انسداد او ضيق بأحد الشرايين القلبية وعادة ما يلجأ اليها الطبيب في غرفة الاستقبال بسرعة للتخفيف من الحالة حيث سينصح المريض حينئذ بمضغ قرص الأسبرين بدلا من بلعه وذلك لتسهيل سرعة امتصاصه ووصوله الى الدم ، كما ان الأسبرين يوصف كدواء يستمر المريض في تناوله وقائيا اذا تم تشخيصه مسبقا بأن لديه ضيق بالشرايين او لديه استعداد لذلك

2-الأدوية المذيبة للجلطات (THROMBOLYTICS) :تساعد هذه الأدوية في اذابة التجلطات الدموية وكلما تم تناولها مبكرا كلما ازدادت فرصة المريض في الحياة وكلما كان التلف في عضلة القلب أقل

3-مجموعة مضادات بيتا ( BETA BLOCKERS) : تساعد هذه المجموعة الدوائية في ارتخاء عضلة القلب وابطاء معدل ضربات القلب وتخفيض ضغط الدم مما يقلل العبء على القلب ، كما ستساعد هذه الأدوية على زيادة سرعة سريان الدم في الشرايين القلبية والتقليل من الآلام الصدرية التي يشعر بها المريض كما تقلل احتمالات تلف عضلة القلب اثناء النوبة القلبية

4-مجموعة النيترو جليسرين (NITROGLYCERIN) : تفيد هذه المجموعة الدوائية في التدخل السريع لتخفيف الآلام المبرحة التي يشعر بها المريض من خلال فاعليتها السريعة في توسييع الشرايين الضيقة وتحسين سريان الدم من والى القلب

5-مثبطات انزيم تحويل الأنجيوتنسين

ACE)( ِANGIOTENSIN – ENZYME CONVERTING INHIBITORS)

 ومضادات مستقبلات الأنجيوتنسين

 (ANGIOTENSIN RECEPTOR BLOCKERS )(ARBS)

قد يصف الطبيب هذه الأدوية في حالة الإصابة بنوبة قلبية ما بين المتوسطة الى الشديدة حيث تساعد هذه الأدوية في تسهيل مرور الدم خلال الشرايين القلبية وفي كثير من الأحيان تقوم بدور الوقاية من تكرار حدوث النوبة

ثانيا : التدخلات الجراحية

في حالة عدم كفاية التدخلات الدوائية في استعادة سريان الدم خلال الشرايين القلبية يلجأ الأطباء الى أحد هذه التدخلات الجراحية :

الدعامة الشريانية والقسطرة القلبية (Angioplasty and stenting)

يقوم الأطباء بإدخال انبوب  طويل ورفيع ( قسطرة ) في الجزء الضيق او المسدود من الشريان ومن خلال هذه القسطرة يتم تمرير سلك دقيق متصل بالون غير مفرغ( غير منتفخ ) وعند وصول البالون الى المنطقة الضيقة او المسدودة يتم نفخه فيقوم بضغط  الترسبات الدهنية وحصرها على جدار الشريان وبذلك يسمح باعادة فتح تجويف الشريان ، وفي كثير من الحيان يتم زرع أنبوبة شبكية ( STENT) لتيقى موجودة في الشريان لمنع تكرار انسداده

اترك تعليقاً