لماذا الحديث عن السمنة؟

السمنة هي زيادة وزن الجسم عن حده الطبيعي نتيجة تراكم الدهون فيه وهذا التراكم ناتج عن عدم التوازن بين الطاقة المتناولة من الطعام والطاقة المستهلكة في الجسم.

فكل جرام واحد البروتينات أو الكربوهيدرات يعطي حوالي أربع سعرات حرارية بينما كل جرام من الدهون يعطي حوالي تسع سعرات حرارية.

تحدث السمنة عندما يزيد حجم أو عدد الخلايا الدهنية الموجودة في جسم إنسان ما، وعندما يكتسب هذا الإنسان زيادة في الوزن تزيد حجم هذه الخلايا الدهنية أولاً ثم يزيد عددها لاحقاً.

لماذا الحديث عن السمنة؟

السمنة ……مرض العصر……. والصورة التي تعبر بصدق عن الأنماط الحياتية الخاملة التي نعيشها في هذا العصر.. مأكولات سريعة..اعتماد كامل على السيارة .. لا رياضة …… جلوس طويل أمام التلفاز ، ولذلك  فرضت السمنة نفسها  لكونها المشكلة التي ترتبط بالعديد من المضاعفات على الصحة رغم أنها من الظواهر التي في مقدور الإنسان أن يتجنبها أو يخفف من آثارها.

نتحدث عن السمنة لحياة أفضل وأطول فهل تعلم أنه من النادر أن  تجد معمراً بديناً!؟ فالوزن الزائد هو حمل زائد على القلب والرئتين.

نتحدث عن السمنة لأن السمنة = الذبحة الصدرية+الجلطة المخية + السكتة القلبية+حصيات المرارة+ الفشل الكلوي + ارتفاع ضغط الدم +آلام المفاصل والظهر+ضيق التنفس + الالتهابات الجلدية+روائح الجسم الكريهة+ عسر الهضم +النقرس+فقدان الثقة بالنفس +الاكتئاب +الكسل والخمول

وعند النساء آلام بالثدي+وأكياس بالمبيض وتسمم الحمل و…

نسب انتشار السمنة عالميا:

     ارتفعت نسبة السمنة عالميا في التسعينات ارتفاعا ملحوظا فهي الآن تصيب حوالي 50-65% من شعوب كثير من الدول  ابتداءً  بالولايات المتحدة وجزر الباسيفيك وأوروبا ومرورا بمصر وجنوب أفريقيا وأجزاء من الشرق الأوسط . وللأسف كلما زادت مستويات السمنة عالمياً  كلما ارتفعت النسبة العالمية لانتشار الإصابة بالسكري.

والسبب في هذه الزيادة المطردة في التوأمين السمنة  وسكري النوع الثاني هو أن التوزيع الديموجرافي تغير كثيرا في السنوات الأخيرة مما جعل أكثر من نصف سكان العالم  يتمركزون في المدن حاليا، بل ومن المتوقع أن ترتفع النسبة التمركز في المدن إلى 60% بحلول  عام 2020م.

ومن المعلوم أن طبيعة الحياة في المدينة تحول دون وجود فرصة ممارسة  النشاط البدني وتحفز الاعتماد على الأطعمة  المصنعة  (السريعة ) وهي غنية بالدهون والسكر والملح ولذلك فإن نسبة الإصابة بالسمنة و السكري آخذة في الارتفاع  بشكل خطير.

اترك تعليقاً