كادا أن يكونا توأمين …. السمنة وداء السـكري

كادا أن يكونا توأمين …. السمنة وداء السـكري

من الثابت  أن  احتمالات الإصابة بالسكري من النوع الثاني  تزيد كلما زاد الوزن .ومن كثرة مشاهدات ارتباطهما معا كادا أن يكونا توأمين. ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنهما يحدثان دوماً معاً.

أي بمعنى آخر ليس كل من يعاني من زيادة الوزن أو السمنة يصاب بالضرورة بداء السكري النوع الثاني وليس كل المصابين بداء السكري النوع الثاني يعانون من زيادة الوزن السمنة. والضابط في ذلك أن احتمالات الإصابة بالسكري عند زائدي الوزن أو الذين يعانون فعلا من السمنة تعتمد على تداخل عدة عوامل هي :

– مقدار الوزن الزائد للشخص أو مقدار السمنة لدى الشخص .

– مستوى شحوم البطن .

– القابلية الوراثية لتطوير مقاومة للأنسولين .

– مقدرة الشخص على إنتاج الأنسولين من عدمها .

 للأسف فإن 80% من المصابين بسكري النوع الثاني هم من زائدي الوزن أو المصابين بالسمنة

اترك تعليقاً