الشخير ….. أسبابه وعلاجه

الشخير ….. أسبابه وعلاجه

الأسباب والنصائح العلاجية

الشخير من الأمور المزعجة صحيا ونفسيا واجتماعيا لصاحبها ولمجاوريه

وللشخير اسباب متعددة تدور حول الانسداد الجزئي لمجرى النفس  منها ما هو بسيط ومنها ما هو متوسط ومنها ما هو خطير  سنذكرها ونذكر مع كل سبب الطريقة المناسبة للتخلص منه علما بأنه يجب على من يعاني من الشخير إجراء الفحص الطبي عند اخصائي الأنف والأذن والحنجرة للوقوف على السبب المباشر للشخير ولاستبعاد وجود أي أمراض خطيرة تسببت في إحداث الشخير

  1. وضعية النوم غير المريحة : يمكن تعديلها بالنوم على جانب واحد بدلا من النوم على الظهر أو البطن
  2. عدم النوم على الوسائد المناسبة لعنق  الشخص :يمكن تعديلها بإضافة او حذف وسادة حتى يلاحظ  المقربون من الشخص  النائم ان صوت الشخير بدأ في الاختفاء
  3. الإجهاد البدني الشديد أثناء النهار : يتسبب الإجهاد البدني الشديد في حدوث الإنهاك العام في كل أجهزة وأعضاء الجسم ومنها الحلق حيث يحدث له ارتخاء زائد عن الحد ويكمن الحل في تنظيم ساعات العمل والنوم والاعتدال في كليهما وفي الحصول على ساعة نوم في القيلولة
  4. تضخم اللوزتين : إذا استدعى تضخم اللوزتين التدخل الجراحي فإنه سيكون الحل للتخلص من معاناة الشخير
  5. لحمية الأنف : قد يكون التدخل الجراحي هو الحل الأمثل حينئذ
  6. احتقان الأنف : ينصح باستخدام مضادت الاحتقان بين الحين والآخر وحسب الطريقة التي يصفها لك الطبيب الأخصائي المعالج فإن في إزالة الاحتقان الحل لمشكلة الشخير
  7. اعوجاج الحاجز الأنفي : يتسبب هذا الاعوجاج في ظهور صوت الشخير ، وقد يكون الاعوجاج كبيرا بحيث يكون التدخل الجراحي هو الحل الأمثل
  8. احتقان المنطقة الخلفية للأنف : ينصح باستخدام مضادت الاحتقان بين الحين والآخر وحسب الطريقة التي يصفها لك الطبيب الأخصائي المعالج
  9. احتقان الحلق وبدايات  البلعوم  : ينصح باستخدام مضادت الاحتقان بين الحين والآخر وحسب الطريقة التي يصفها لك الطبيب الأخصائي المعالج  مع التأكد من علاج أي التهابات ناتجة عن أي نوع من الإصابات البكتيرية او الفيروسية بالحلق
  10. كما أنه يجب عدم إهمال أي احتمال كالأورام مثلا ولذلك فإن الفحص عند الطبيب مطلوب جدا
  11. احتقان وتضخم الأنسجة الرخوة في منطقة العنق : قد يكون الرجيم وفقدان الوزن الزائد هو الحل الأمثل
  12. السمنة المفرطة : الرجيم وفقدان الوزن الزائد هو الحل الأمثل
  13. استخدام الأقراص المنومة والمهدئات : ينبغي  تجنب الاستخدام العشوائي لهذه الأدوية لأنها تسبب ارتخاءً في أنسجة الحلق مما ينتج عنه ظهور صوت الشخير أثناء النوم
  14. تعاطي الكحوليات : لوحظ ان الذين يتعاطون الكحوليات يعانون دائما من ارتفاع صوت الشخير لديهم أثناء النوم بصورة مزعجة وينبغي الامتناع التام عن تعاطي الكحوليات لأنها محرمة في شريعتنا وهذا يكفي
  15. وهناك حالة خطيرة من الشخير ينبغي الانتباه لها وهي الحالة التي يتوقف فيها اخذ الأكسيجين لمدة تقترب من 15 ثانية حينئذ يدرك الجسم انه محتاج للأكسجين فيقوم الجسم بعملية سحب مبالغ فيه للهواء مصدرا صوتا قويا جدا للشخير يأتي تابعا لمدة توقف عن التنفس تترواح من 10 الى 15 ثانية ( sleep apnea) وتكمن خطورة هذا النوع من الشخير في احتمالات اصابة المريض بنوبات قلبية  او ارتفاع في ضغط الدم او امراض قلبية عموما او الإصابة بالسكري ، وتكثر هذه الحالة عند الرجال وعند البدينين وعند من تجاوزوا سن الأربعين ولكن لا يستبعد اصابة النساء والأطفال وأصحاب الوزن المعتدل بها أيضا  وهذه الحالة ينبغي الانتباه لها وعلى من يعاني من الشخير أن يضعها في حسبانه ولا يضع في ظنه أنه ليس من الذين لا يصابون بها وعلى الطبيب المعالج أن يلفت انتباه المريض وأقاربه المخالطين  الى هذه الحالة لأن لها علاجا يبدأ من النصح بفقدان الوزن الزائد ومنع المريض من استخدام المهدئات والمنومات بدون وصفة طبية وحظر شرب الكحوليات و قد يصل الى استخدام أجهزة ضخ الهواء الإيجابي المستمر (continuous positive airway pressure) (CPAP)  كي نضمن  استمرار فتح مجرى الهواء  وقد يحتاج الأمر الى التدخل الجراحي لتوسيع مجرى الهواء وربما يحتاج التأكد من وجود هذه الحالة عند المريض إلى فحصه في مراكز متخصصة لأن هذه الحالة شائعة وليست نادرة كما يعتقد المصابون بالشخير
اترك تعليقاً