الأسباب الأولى للعمى في العالم

بالرغم من التقدم الحاصل في العمليات الجراحية في مجال العيون تبقى الكاتاراكتا او المياه االبيضاء هي السبب الأول  عالميا للعمى والإعاقات البصرية في كل بلدان العالم باستثناء الدول المتقدمة حيث تحتل نسبة (47.9 %)

تأتي المياه الزرقاء او الجلوكوما في المرتبة الثانية عالميا بنسبة (12.3 %)

وفي المرتبة الثالثة تأتي تدهور حدة الإبصار بسبب أمراض الشبكية المتعلقة بالسن بنسبة  (8.7 %)

ثم يأتي في المركز الرابع الإعاقات البصرية بسبب عتامات وإصابات القرنية بنسبة5.1%

ثم يأتي اعتلال الشبكية السكري في المركز الخامس عالميا بنسبة 4.8%

وحل في المركز السادس العمى المتعلق بأسباب مرتبطة بالطفولة بنسبة 3.9%

أما المركز السابع فكان من نصيب  التراكوما او الرمد الحبيبي بنسبة 3.6% والذي يحتل المركز الأول في أسباب العمى المرتبطة بالأمراض المعدية

ويأتي المركز الثامن من نصيب إصابة العين بداء الفلاريا بنسبة 0.8% والذي يمثل السبب الثاني من أسباب العمى المرتبطة بالأمراض المعدية بعد التراكوما

وعند استبعاد البلدان المتقدمة  والتركيز على البلدان النامية والمتخلفة  مع النظر بعين الاعتبار الى مناطق أدنى الصحراء الإفريقية الكبرى تأتي قائمة أسباب العمى والإعاقت البصرية التي يمكن منعها عالميا كالتالي :

1-    الكاتاركت 50%

2-    الجلوكوما 15%

3-    عتامات القرنية 10%

4-     التراكوما 6.8%

 5-    العمى المتعلق بأمراض الطفولة 5.3%

6-    إصابة العين بداء الفلاريا أو حمى النهر بنسبة 4%

 وبالنظر الى اسباب العمى من حيث التوزيع السكاني في العالم يأتي الترتيب على النحو التالي :

1-    منطقة جنوب شرق آسيا : 28%

2-    منطقة غرب الباسيفيك 26%

3-    أفريقيا 16.6%

4-    شرق المتوسط 10%

5-    الأمريكتان 9.6%

6-    أوروبا 9.6%

وبالنظر الى الأمراض الستة السابق ذكرها تركز مبادرة الرؤية عام 2020 (لك الحق في الإبصار) على استئصال ثلاثة امراض يمكن استئصالها وهي الكاتراكت والتراكوما والفلاريا

أما الأمراض الثلاثة الباقية وهي الجلوكوما  وعتامات القرنية  فالتعامل معها على قدم وساق وهو ضمن استراتيجيات منظمة الصحة العالمية من خلاب نشر برامج الكشف المبكر والتدخلات العلاجية السريعة ذات التقنيات الطبية العالية والتوعية بعلامات وأعراض تلك الأمراض

اترك تعليقاً