اصفرار الأسنان ….. المشكلة والحل

اصفرار الأسنان ….. المشكلة والحل

ربما يعتقد البض أن اصفرار الأسنان مشكلة فرعية تافهة لكنها تعتبر مشكلة كبيرة عند الكثيرين من الناس الذين تتطلب طبيعة عملهم المواجهة القريبة ،  مثل أولئك الذين يتوجب عليهم الحضور المتكرر لاجتماعات الموائد المستديرة والتي يتقارب فيها الجالسون ومثل الزوجة التي تهتم بمظهرها لتبدو في أبهى صورة لزوجها وكذلك الزوج ومثل القادة والمشاهير ..الخ.

وعلى كل حال فمن حق كل إنسان أن يبحث عن حل لما قد يعتبره هو مشكلة ، ومن حق كل إنسان أن يصل لما يتمنى أن يصل اليه من جمال ونظافة وصورة بهية مشرقة تجلب له ولمن حوله السعادة وتبعث على احترام وتقدير الآخرين لهوللتغلب على مشكلة اصفرار الأسنان يجب التعرف على أنواع و أسباب اصفرار الأسنان أولاً

أنواع اصفرار الأسنان

  1. اصفرار سطحي خارجي (Extrinsic discoloration )
  2. اصفرار عميق داخلي ((intrinsic discoloration
  3. اصفرار خارجي وداخلي

الأسـباب:

الاصفرار السطحي أو الخارجي والذي يتكون على السطح الخارجي لسن ( التاج )

أسبابه :

  1. التدخين بكافة انواعه ( سيجارة – بايب- شيشة …)
  2. بعض المشروبات ذات الصبغة القوية مثل الكولا والشاي والقهوة
  3. وبالطبع يساهم تناول الكحوليات بكافة أنواعها في اصفرار الأسنان
  4. الإكثار من تناول بعض الأطعمة ذات الصبغة القوية في وقت محدود وبتركيز مثل التوت والجزر  وصلصة الصويا
  5. الترسيبات الكلسية التي  التي تتكون حول الأسنان وتحتاج إلى تدخل طبيب الأسنان لإزالتها.
  6. التهابات اللثة وتورمها ونزيفها

الاصفرار الداخلي والذي يتكون في طبقة المينا

أسبابه:

  1. فرط التعرض لمادة الفلورايد ( Flourosis)  خصوصا لدى الأطفال الصغار
  2. تناول الأم الحامل لعقار التتراسيكلين  أثناء فترة النصف الثاني من الحمل
  3. تناول الطفل لعقار التتراسيكلين في سن مبكرة ( قبل سن 8 سنوات ).
  4. حصول  بعض الإصابات  والرضوض والشروخ في الأسنان مما يتسبب في  تجمع الدم في قنوات الأسنان الداخلية مما يسبب تغيرا في لون السن
  5. كنتيجة لبعض الأمراض أو أخذ المضادات الحيوية .
  6. زيادة ألأملاح الكلسية والفلور في مياه الشرب

الاصفرار الداخلي والخارجي

وهو الذي يؤثر على كل من طبقتي العاج والمينا

أسبابه

  • التقدم في السن : فمع التقدم في السن يصبح من الطبيعي زيادة اصفرار لون الأسنان كمعلم من معالم الشيخوخة

الوقــاية

كثير من أسباب اصفرار الأسنان يمكن الوقاية منها خصوصا الأسباب الخارجية وها نحن سنذكر لكم بعض طرق الوقاية من اصفرار الأسنان

  1. الاستخدام الأمثل والمنتظم للسواك : فالسواك به مواد فعالة تمنع اصفرار الأسنان كما أن به مواد فعالة تقتل البكتريا والفطريات
  2. التفريش الأمثل والمنتظم للأسنان : فتفريش الأسنان بصورة منتظمة وغير مبالغ فيها يساهم على المدى الطويل في منع اصفرار الأسنان
  3. التوقف عن التدخين
  4. عدم الإفراط في شرب الشاي والقهوة والكولا ، وإذا تم تناول مثل هذه المشروبات فينصح بغسل الفم والمضمضة الفورية بعد تناولها أو مضغ علكة ( لبان)  بعد تناول تلك المشروبات
  5. الامتناع التام عن شرب الكحوليات
  6. تناول الفواكه والخضروات التي تنتج كمية كبيرة من اللعاب مثل التفاح والكمثرى والكيوي فالنصيحة الطبية تقول : ( تفاحة واحدة في اليوم كافية لمنع اصفرار الأسنان )
  7. تناول الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف مثل الخس والكرنب حيث تقوم الألياف بدور الغسل  والتنظيف للصبغات المتراكمة على الأسنان
  8. كما ينصح بالاستعاضة عن المشروبات الغازية  التي تحتوي على الكولا ومادة الكافيين بالعصائر الطبيعية وخصوصا عصير الفراولة والكيوي
  9. عدم الإفراط في تناول الفواكه الحمضية التي  تؤثر على بياض الأسنان وبريقها
  10. عدم التكاسل في الذهاب لطبيب الأسنان للتخلص من الترسبات الكلسية أو معالجة التهابات وتورمات اللثة أو أي تسوس أو خلل بالأسنان لأن كل هذه الأمور تسبب في مشاكل عديدة بالأسنان ومنها اصفرار الأسنان كناتج ثانوي
  11. شرب الكثير من السوائل وعدم التقصير في الكمية الطبيعية التي يجب على كل فرد ان يتناولها يوميا لأن السوائل وخصوصا الماء النقي تساعد على الغسيل المتكرر لتجويف الففم مما لا يسمح بوجود فرصة للجراثيم كي تنمو داخل هذا التجويف

العـلاج

بالنسبة لاصفرار الأسنان الناتج عن الأسباب الخارجية فعلاجه يكون بالإتيان بجميع طرق الوقاية السابق ذكرها بالإضافة إلى التدخل لتغيير لون الأسنان الأصفر من خلال تبييض هذا اللون وهذا الأمر له طرق عديدة منها الطرق البسيطة والسهلة التي  يمكن لأي شخص أن يقوم بها بنفسه ومنها ما يكون من خلال المتابعة مع طبيب الأسنان

أولاً : الطرق السهلة

  1. السواك المتكرر ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة
  2. التفريش الصحيح والمنتظم
  3. غسيل الأسنان والمضمضة :  يقول النبي صلى الله عليه وسلم : وبالغ في المضمضة والاستنشاق إلا أن تكون صائما
  4. يمكن استخدام قطعة قطن غمست مسبقا في عصير الليمون ودعكها على الأسنان الصفراء بصفة يومية إلى أن يختفي اللون الأصفر ، ولكن هنا يجب أن ننوه إلى أن اللون الأصفر الذي تكون على مدى سنوات يحتاج للصبر حتى يزول فهو لن يزول بين عشية وضحاها فما اكتسب ببطء يفقد ببطء
  5. كما يمكن دعك الأسنان بمادة بيكربونات الصوديوم ولكن بحذر وبدون إفراط حتى لا تؤثر على اللثة

ثانيا : الطرق التي تحتاج لإشراف طبيب الأسنان

  1. هناك مواد كيميائية تستخدم لتبييض الأسنان  تسمى مواد تبييض الأسنان ( bleaching agents) وهذه المواد يستخدمها طبيب الأسنان  أو ينصح بها مرضاه لاستخدامها في المنزل بعد توضيح طريقة الاستخدام لهم مثل  ما يسمى بالتبييض الليلي حيث يضاف جل مبيض ( bleaching jel ) بطريقة معينة يشرحها الطبيب للمريض ، وعادة ما تكون المواد التي توصف للاستخدام المنزلي ليست قوية جدا حتى لا يساء استخدامها ولكنها تأتي بنتائجها المرجوة على مدى طويل نوعا ما ( 3-4 أسابيع )
  2. ومنها ما ينفذ على جلسات متتالية في عيادة طبيب الأسنان  يستخدم فيها طبيب الأسنان مواد معينة للتبييض مع تسليط أنواع معينة من الأشعة كما يستخدم الأوزون في ذلك أيضا
  3. وهناك الإضافات التي نعني بها إضافة طبقة تجميلية على السن وهذا القسم منه أنواع منها إضافة طبقة الكمبوزيت المشابهة تماما للأسنان  ( Composite bonding material ) ومنها إضافة السيراميك (Ceramic veneers )  على السن لتكتسب السن لونا أبيض ومنظرا بهيا مرة أخرى
  4. وقد يحتاج طبيب الأسنان إلى إعادة  تتويج كامل للسن في حالات اصفرار الأسنان وتشوهها
  5. والذي ينبغي فهمه ان نجاح عملية التبييض ووقت إنجازها يختلف من كون الاصفرار سطحيا أو عميقا ، داخليا أو خارجيا فهناك بعض الحالات بل الكثير منها تنجح في إعادة تبييض السن في فترات قصيرة ولكن هناك ايضا بعض الحالات تأخذ وقتا ولكن ما نريد أن نؤكد عليه أن الغالبية العظمى تنجح في النهاية في تبييض الأسنان إذا تم استخدام الطريقة الملائمة لكل حالة وإذا تم استخدام الطرق الوقائية السابق ذكرها
اترك تعليقاً