آلام الظهر – الحلقة الثانية … العلاج

آلام الظهر .. الحلقة الثانية

العلاج

  •  عادة ما تزول كثير من آلام الظهر  او تتحسن بمجموعة من العلاجات المنزلية والعناية الدقيقة.
  •  وفي الغالب تكون المسكنات التي يمكنك شراؤها من الصيدلية وبدون وصفة طبية من الطبيب هي كل ما تحتاجه لتحسين وتخفيف الألم
  •  كذلك تكون الراحة في السرير مطلوبة في بعض الأحيان ولكن لا ينصح بأن تكون فترة الراحة السريرية أكثر من يومين
  •  إذا لم تفلح العلاجات المنزلية والراحة السريرية فإن الطبيب سيلجأ إلى أدوية أقوى.

الدوائيات :

  •  قد يصف الطبيب لك نوعا من مضادات الالتهاب من الفصيلة غير الستيرويدية ( Non steroidal anti- inflammatory drugs)
  •  وأدوية أخرى لارتخاء العضلات (muscle relaxants ) وذلك لعلاج الألم من النوع الخفيف إلى المتوسط .
  •  وقد يلجأ الطبيب إلى استخدام أدوية منومة ( narcotics) لمدة قصيرة وتحت عناية ومراقبة طبية دقيقة.
  •  كما لوحظ أن بعض أنواع مضادات الاكتئاب مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ( Tricyclic antidepressants ) تخفف الآلام المزمنة للظهر بغض النظر عن دورها كمضادات للاكتئاب.

العلاج الطبيعي والنشاط الحركي

  • قد يستخدم أخصائي العلاج الطبيعي لتخفيف آلام عضلات الظهر والأنسجة الرخوة توليفة من العلاجات مثل العلاج بالثلج والموجات فوق الصوتية والتنشيط الكهربائي وأساليب ارتخاء العضلات  .
  • وبتحسن الألم من الممكن أن يعلمك أخصائي العلاج الطبيعي تمارين معينة لزيادة المرونة ولتقوية عضلات الظهر والبطن. ولتحسين طريقة جلستك
  • إن المداومة على هذه الإجراءات من شأنها أن تمنع عودة آلام الظهر مرة أخرى.

الحقن :

  • إذا لم تفلح الإجراءات السابقة في تخفيف الألم وأحسست أن الألم بدأ ينتشر إلى ساقيك فقد يلجأ الطبيب إلى حقنك في منطقة فراغ الحبل الشوكي ( epidural space)  بحقن مثل حقن الكورتيزون لتخفيف الألم ولتقليل الالتهابات حول جذور الأعصاب ولكن عادة لا يدوم تأثير هذه الحقن لمدة أكثر من 6 اسابيع.
  • وفي بعض الأحيان قد يحقن الطبيب مواد مخدرة او بمعنى آخر مواد تسبب نوعا من الشلل المؤقت في المناطق التي يعتقد أنها هي مصدر أو سبب الألم ، ومن الدراسات الأولية المبكرة في هذا الشأن حقن مادة البوتوكس الشهيرة ( botox- or Botulism toxin) ( السم البوتيوليني ) حيث يحدث البوتوكس نوعاً من الشلل في العضلات المجهدة ، ولكن عادة ما يزول تأثير البوتوكس في اشهر قليلة ( 3-4 أشهر )

الجراحة :

  • قليل من المرضى أولئك الذين يحتاجون إلى الجراحة لتخفيف آلام الظهر.
  • وعادة ما نحتفظ بالجراحة فقط لعلاج الانزلاق الغضروفي او الديسك فإذا كان لديك  آلام لا تحتمل أو لوحظ أن العضلات لديك بدأت  تزداد ضعفا يوما بعد يوم بسبب الضغط على الأعصاب فمن الممكن أن تكون جراحة الديسك مفيدة لك ، وهذه الجراحة ليست نوعاً واحداً إنما هي عدة أنواع منها  الالتحام ( fusion ) ومنها الاستئصال الجزئي للديسك ( partial removal of disk ) ومنها استبدال الديسك ( disk replacement) ومنها الاستئصال الجزئي للفقرة (partial removal of a vertebra) :

الالتحام ( fusion ) :

تهدف هذه الجراحة إلى ضم فقرتين سويا لإزالة الحركة المؤلمة ويتم ذلك بزرع نسيج عظمي بين الفقرتين ثم دعم الفقرتين بدعامة معدنية وتثبيتهما بمسامير او قفص حتى يتم التحامهما ولكن من عيوب هذا النوع من الجراحة هو حدوث التهاب في المفاصل في هذا المكان بسبب التحام الفقرتين العظميتين.
استبدال الديسك ( disk replacement ):
تستخدم هذه الجراحة كبديل عن الجراحة السابقة حيث يتم زرع ديسك صناعي يستخدم كوسادة ماصة بين الفقرتين.
الاستئصال الجزئي للديسك ( partial removal of disk ):
إذا كان الديسك البارز يضغط على العصب فمن الممكن أن يكتفي الجراح بإزالة الجزء البارز من الديسك الذي يسبب المشكلة ويحتفظ بباقي الديسك.
الاستئصال الجزئي للفقرة( partial removal of vertebra) :
يلجأ الجراحون إلى هذا النوع من الجراحة لو وجدوا أن الفقرة العظمية بدأت في تكوين زوائد عظمية تتجه ناحية الحبل الشوكي ومن الممكن أن تؤذيه فهنا يستأصل الأطباء جزءاً من الفقرة لتوسيع المكان وتجنب إتلاف الحبل الشوكي
اترك تعليقاً