العالم يحتفل باليوم العالمي للسكري

الاحتفال باليوم العالمي للسكري

يسعى اليوم العالمي للسكري إلى إذكاء الوعي العالمي بداء السكري- بمعدلات وقوعه التي ما فتئت تزداد في شتى أنحاء العالم وبكيفية توقي المرض في معظم الحالات. ويُحتفل بهذا اليوم في 14 تشرين الثاني/نوفمبر، وهو تاريخ حدّده كل من الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية لإحياء عيد ميلاد فريديريك بانتين الذي أسهم مع شارلز بيست في اكتشاف مادة الأنسولين في عام 1922، علماً بأنّ تلك المادة باتت ضرورية لبقاء مرضى السكري على قيد الحياة.

يصيب السكري أكثر من 220 مليون نسمة في جميع أنحاء العالم. ومن المرجّح أن يزداد ذلك العدد بنسبة تفوق الضعف بحلول عام 2030 إذا لم تُتخذ أيّة إجراءات للحيلولة دون ذلك. والجدير بالذكر أنّ نحو 80% من وفيات السكري تحدث في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل

وسوف يعقد في مستشفى الأطباء المتحدون على مدار الشهر عدد من الفعاليات التثقيفية المواكبة لهذا الحدث

ويمكنكم التعرف على المزيد من المعلومات حول هذا الحدث بالضغط هنا

اترك تعليقاً