أكتوبر الوردي لتبقى صحتك بأمان

شهر التوعية بسرطان الثدي

أكتوبر الوردي

تم تحديد شهر أكتوبر شهر التوعية الخاص بمرض سرطان الثدي عالميًا، حيث يتم إقامة العديد من الحملات والفعاليات التي تشترك في هدفها المتمثل في:

  • محاولة الحد من انتشار المرض
  • تقديم الدعم اللازم للتوعية بشأنه
  • الحث على إجراء الفحوص اللازمة له وعلاجه بشكلٍ مُبكر

وسمّي هذا الشهر بشهر أكتوبر الوردي نسبة للشريط الوردي، حيث يتم اتخاذ اللون الزهري أو الوردي شعاراً لها؛ من أجل التوعية من مخاطر سرطان الثدي، حيث كانت مؤسسة كومان والتي تعد من أشهر المؤسسات في مكافحة سرطان الثدي أول من قام باتخاذ الشريط الوردي شعاراً لمكافحة سرطان الثدي

تعريف السرطان

يطلق هذا المصطلح على الأمراض التي تنمو وتتكاثر خلاياها بشكل غير طبيعي، حيث تنقسم هذه الخلايا بسرعة أكبر من الخلايا السليمة وتستمر لتتراكم، ممَّا يؤدي إلى تدمير الخلايا السليمة الأخرى في الجسم وتشكّل كتلة أو ورم، مع العلم أنَّ الخلايا السرطانية تمتلك القدرة على التكاثر والانتقال من عضو إلى آخر في جسم الإنسان.

تعريف سرطان الثدي

يتشكل سرطان الثدي موضعياً في خلايا الثديين، ويصيب كلًّا من الرجال والنساء يأتي بالترتيب الأول بين أكثر أنواع السرطان شيوعاً، عالمياً، وإقليمياً، ومحلياً فهو السرطان الأكثر انتشاراً على مستوى المملكة العربية السعودية، ويعتبر السرطان الأكثر شيوعًا بين النساء

أعراض سرطان الثدي

لا يظهر سرطان الثدي في معظم الحالات أعراضاً في مراحله المبكر، وإنما تظهر الأعراض عندما يكبر وينمو، وعادة ما تكون أول الأعراض الملحوظة سماكة أو تورم جزء من الثدي أو الثدي بالكامل.

  • ظهور كتلة أو تورّم في منطقة الثديين، أو الإبطين
  • تغير في حجم أو شكل أحد الثديين أو كليهما
  • ألم جديد، مستمر ولا يزول، في الثدي أو الحلمة
  • احمرار أو تقشر الجلد في منطقة الحلمة أو الثدي
  • تجعد جلد الثدي أو الحلمة
  • تهيج أو تنقير في بشرة الثدي
  • تغيرات في مظهر الحلمة (كأن تصبح الحلمة غائرة).
  • إفرازات من الحلمة، والتي قد تكون ملطخة بالدم

ما هي عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

عامل خطورة الإصابة بسرطان الثدي هو أي عامل يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي، حيث تشمل العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي ما يلي:

  • الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من الرجال.
  • العمر: تزيد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي مع التقدم بالعمر.
  • وجود سجل مرضي للإصابة بمشاكل الثدي
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي: وبالرغم من ذلك فإنَّ أغلب الأشخاص الذين أُصيبوا بسرطان الثدي ليس لديهم تاريخ عائلي للمرض.
  • التعرض للإشعاع.
  • البدانة: تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.
  • الطمث المبكر: أن يبدأ الطمث قبل الثانية عشرة من العمر يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.
  • انقطاع الطمث في سن متقدمة
  • النساء اللائي يلدن أول ولادة بعد سن الثلاثين: قد يكون لديهن احتمالية أكبر للإصابة بسرطان الثدي.
  • عدم الحمل مسبقاً: النساء اللاتي لم يسبق لهن الحمل أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من النساء اللاتي حملن مرة أو أكثر.
  • العلاج الهرموني: بعد سن اليأس

نصائح لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي

إجراء تعديلات على نظام الحياة الخاص بك، يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي:

  • الرضاعة الطبيعية المطولة
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم
  • التحكم في الوزن
  • تجنب التعرض لدخان التبغ
  • تجنّب استخدام الهرمونات لفترة طويلة
  • تجنب التعرض المفرط للإشعاع

ما هي أهمية الكشف المبكر بالماموغرام؟

  • التشخيص المبكر من أهم استراتيجيات الوقاية الثانوية، فهو السبيل إلى الحصول على علاج فعَّال بإذن الله تعالى بنسبة 90% كما ارتبط تشخيص سرطان الثدي في مراحله المبكرة بشكل إيجابي بانخفاض في معدل الوفيات الناجمة عن المرض
  • يجرى الكشف المبكر من أجل تحسين نوعية ونتيجة معالجة حالات سرطان الثدي، وزيادة معدل الشفاء إلى أكثر من 95%، وخفض معدل الوفيات بنسبة قد تصل إلى 30%.

فحوصات سرطان الثدي

تتضمن الاختبارات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص سرطان الثدي ما يلي:

  • فحص الثدي
  • التصوير الشعاعي للثدي
  • الأشعة بالموجات فوق الصوتية على الثدي
  • أخذ خزعة أي استخراج عينة من خلايا الثدي للاختبار
  • تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي (MRI)

تحديد مرحلة سرطان الثدي

يقوم الطبيب بعد أن يتأكد من إصابة الشخص بالمرض، بتحديد مرحلة الإصابة من خلال إجراء عدة اختبارات؛ كي يستطيع تحديد توقعات سير المرض والخيارات الأفضل للعلاج.

وتتضمن الخطوات الخاصة بتحديد مرحلة سرطان الثدي ما يلي:

  • اختبارات الدم، مثل صورة دم كاملة
  • تصوير شعاعي للثدي الآخر؛ للبحث عن علامات السرطان
  • تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي
  • فحص العظام
  • فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT)
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)

علاج سرطان الثدي

يقوم الطبيب بتحديد الخيار المناسب لعلاج سرطان الثدي بناءً على نوع ومرحلة ودرجة وحجم سرطان الثدي لدى المريض

  • علاج جراحي
  • علاج بالأشعة
  • العلاج الكيميائي
  • العلاج الهرموني
  • العلاج بالأدوية
  • المعالَجة المناعية
  • الرعاية التلطيفية التي تركز على تخفيف الألم والأعراض الأخرى لدى المصابين بأمراض خطيرة

أرقام وحقائق

  1. معظم النساء المصابات بسرطان الثدي تزيد أعمارهن عن 50 عامًا
  2. حوالي 1 من كل 8 نساء يتم تشخيص إصابتهن بسرطان الثدي خلال حياتهن
  3. لا تتجاوز نسبة الإصابة بسرطان الثدي بين الرجال 0.5-1٪
  4. انخفض معدّل الوفيات الموحّد حسب السن من جراء سرطان الثدي بنسبة 40٪ بين الثمانينات وعام 2020 في البلدان المرتفعة الدخل
  5. في عام 2020، تم تشخيص إصابة 2.3 مليون امرأة بسرطان الثدي
  6. يعتبر سرطان الثدي النوع الأكثر شيوعاً بين السيدات بعمر 40 عاماً فأكثر في المملكة العربية السعودية.
اترك تعليقاً